استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد الثلاثاء ٣٠/٣/٢٠٢١ وفدا من الكنيسة الشرقية القديمة برئاسة الأب شمعون يونس مشيدا بالعلاقة التاريخية التي ربطتنا برجالات هذه الكنيسة منذ مرجعية الإمام السيد محسن الحكيم "قدس سره" مبينا أن جميع المكونات تسهم في صناعة باقة الورد العراقية الزاهية.
كما تناول سماحته في أطراف الحديث تطورات الوضع السياسي والإجتماعي وواقع المسيحيين في العراق والشرق عموما، داعيا المسيحيين الى العودة الطوعية لبلدهم والإسهام في خدمة أبنائه.
فيما أكد أهميّة إدارة التنوع في العراق وتمسك الجميع بهويته الخاصة دون تغليب او تفضيل على الهوية الوطنية الجامعة والمظلة التي يحتمي بها الجميع، عادا التنوع مصدر إثراء للواقع الإجتماعي والثقافي في البلاد.