التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد الاربعاء ٣١/٣/٢٠٢١ أعضاء هيأة الأمناء لشبكة الإعلام العراقي مباركا لهم ثقة مجلس النواب ، مبينا أن شبكة الإعلام العراقي واجهة الدولة العراقية في تسويق المشروع الوطني، من خلال إشاعة الإيجابية وبيان حقيقة الواقع كما أن للشبكة دورا في استعادة الثقة بالنظام السياسي وتعزيز الهوية الوطنية وحب العراق.
وقال سماحته في معرض حديثه إن نجاح مجلس الأمناء في مهمته نجاح لمشروع الشباب وتمكينهم" مشيرا إلى زيارة قداسة البابا وكيف أسهمت في نقل صورة إيجابية عن العراق عالميا.
سماحته حث الشبكة على التعامل بأبوية مع الإعلام العراقي، داعيا الى تبني مشروع جامع مع كل الفضائيات ووسائل الإعلام المحلية للتركيز على المشروع الوطني والهوية الوطنية والإسهام في صناعة رأي عام يدعم هذا هذا التوجه مؤكدا إن للدراما دوراً كبيراً قد يغني عن التثقيف والتعريف بقضية ما او التحذير منها داعيا إلى تخفيف الروتين الإداري في الشبكة وتبسيط الإجراءات لأن الإعلام سرعة ومواكبة ولا يعترف بالاجراءات التقليدية، 
كما دعا الى إنشاء قناة عراقية تكون نافذة للمحيط العربي والإقليمي والدولي أسوة بباقي الدول، مما يتطلب تفكيرا خارج السياق كرعاية البرامج والبحث عن مصادر تمويل خارج الأطر الرسمية وبرقابة الجهات المعنية وبناء مدينة إعلام متكاملة.
سماحته شدد على ضرورة الحفاظ على حيادية شبكة الإعلام العراقية ومنح مساحات متساوية للجميع خاصة في مرحلة الإنتخابات وإشاعة روح التفاعل مع الإنتخابات وحث الناس على المشاركة فيها داعيا الى دعم المشاريع الوطنية القادرة على إحداث التغيير داعيا للتركيز على الحاجة المجتمعية للمشروع الوطني .