التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية خلال زيارته الى محافظة كركوك 4/6/2021،  محافظها ومدراء الدوائر الخدمية والامنية مشيدا بالتقدم الحاصل في المدينة والصورة المشرقة على مستوى الامن والخدمات فيما اشار في معرض حديثه الى ان محافظة كركوك تمثل عنوانا للسلام والتعايش وهي العراق المصغر وباقة الورد العراقية العطرة مبينا ان النجاح في كركوك نجاح في كل العراق عبر معادلة مطمئنة للجميع.
سماحته اكد على تنمية المجتمع وبناء الانسان فقوة العراق بقوة ابنائه ومواطنيه كما ان انتظام النسيج المجتمعي مفتاح اساس لتحقيق الامن وادامة الوئام، مذكِّرا بان الارهاب يلعب على بث الفرقة وضرب الناس ببعضها وكلما اندفعنا باتجاه الوحدة وتحقيق الاستقرار السياسي الذي يفضي الى الاستقرار الامني وبالتالي يتحقق الرخاء والازدهار .
سماحته بين ايضا اهمية ابعاد الخدمات عن التدافع السياسي مشددا على ضرورة المشروع السياسي الذي يحقق الوئام والانسجام فالطائفية في العراق طائفية سياسية يعمل البعض على توظيفها لمآرب سياسية داعيا لاحترام الهويات الفرعية والسماح لها بالتعبير عن نفسها ضمن اطار الهوية الوطنية محذرا من غياب الهوية الوطنية وتنامي الهوية الفرعية لانك ذلك سيفضي حتما الى الصراع والتشظي .
سماحته جدد الدعوة لعقد اجتماعي يلحظ المتغيرات والتحولات وطبيعة المجتمع الشبابي مؤكدا على المراجعة والتصويب والتطوير للعقد السابق لا القفز عليه او الغائه داعيا  الى انصاف المدينة بما يتناسب مع تضحياتها وعطاء اهلها ونخبهم وكفاءاتهم كما دعا لاكمال المشاريع المعطلة ودفع مستحقات الفلاحين وحسم ملف التعويضات .