في كركوك التنوع والسلام والتعايش التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية جمعا كريما من شيوخ ووجهاء العشائر العربية مستذكرا ذلك التاريخ المشترك معهم وتبادل معهم أطراف الحديث حول مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة وأوضاع المحافظة .
وقال سماحته في كلمته في مدينة كركوك الجمعة 4/6/2021، بأهمية التمسك بالتنوع  وإبعاده عن التدافع السياسي، كما أن المرحلة التي يعيشها العراق هي مرحلة انتقالية بين نظام دكتاتوري ونظام ديمقراطي واجه كثيرا من التحديات الداخلية والخارجية مبينا طبيعة العلاقة العكسية بين دور الفاعل الخارجي بالعراق وقوة النظام السياسي، حيث قال إن قوة الأول سببها ضعف الثاني والعكس صحيح داعيا إلى مشاركة واسعة وواعية وفاعلة في الإنتخابات القادمة، وحسن الاختيار، فإيجاد المعادلة المطمئنة كفيل بإنهاء مرحلة المعاناة وبدء مرحلة الإستقرار والتنمية .
سماحته دعا للحذر من أدوار المال السياسي أو السلاح في تغيير القناعات الإنتخابية، كما حذر من دعوات التثبيط التي تسعى إلى إبعاد الناس عن مهمتهم في التغيير ومن ثم الإلتفاف على المقاعد وحصدها من خلال الجمهور الحزبي فضلا عن تأكيده على أهمية التنافس على أساس البرامج والتسابق في الخيرات.
سماحته أكد حاجة العراق إلى ثقافة التسامح والتعامل مع الآثار بنظرة تسامحية واعتماد مبدأ احتواء الجميع وتصفير الأزمات مشددا على الإعتزاز بالهوية الوطنية العراقية ضمن إطار احترام الهويات الفرعية، داعيا الى المراجعة والتفكير خارج الصندوق، إذ إن النجاح في كركوك نجاح في عموم العراق.