إستقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية جمعا كريما من رجال الدين المبلغين في مؤسسة شهيد المحراب (قدس)الاربعاء 15/12/2021، معبرا عن سروره بتجدد لقائه بهم مستمعا إلى مداخلاتهم القيمة، وتداول معهم تطورات الشأن الثقافي و الإجتماعي والسياسي في العراق، سماحته اكد على عدد من النقاط المهمة التي كان أبرزها إن دور المؤسسات الدينية ورجال الدين كبير وحيوي في تعزيز الوئام المجتمعي ومعالجة المشاكل الإجتماعية والثقافية السلبية والمنحرفة والتواصل مع الناس لتفكيكها وتعريفهم بخطورتها.
داعيا إلى تحديث أدوات وأساليب الخطاب بما يتناسب والوضع الحالي وبما يحقق الهدف المرجو منه.
سياسيا شدد سماحته على أهمية النظر لمصالح العراق وشعبه كأولوية تقدم على جميع الأولويات الأخرى، من خلال التنازل للعراق والإلتقاء في المنتصف وصولا إلى تشكيل الحكومة القادرة على تحقيق النجاح في تحديات المرحلة القادمة مؤكدا ضرورة تحقيق التوازن الوطني في جميع الساحات لتجنب حالة الإنسداد السياسي وتحقيق الإستقرار كمقدمة ضرورية للنجاح وخدمة أبناء شعبنا.
سماحته جدد دعوة المحكمة الإتحادية إلى النظر بموضوعية للإعتراضات المقدمة أمامها واتخاذ مايلزم من القرارات التي تحقق حالة الإطمئنان لدى المعترضين والفائزين حاثا السادة الأجلاء والمشايخ الفضلاء على دور أكبر في المجالات الإجتماعية والتثقيفية والتبليغية، كما شكر لهم تجشمهم عناء الحضور.