وأوضح سماحته خلال كلمته في المؤتمر السنوي الثاني للإعلام في النجف الذي عقدته مؤسسة شهيد المحراب بالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين فرع النجف اليوم الاحد 11 5 2008 إن الاحتراف والمهنية من ضروريات العمل الاعلامي ودعا سماحته إلى ضرورة إيجاد مراكز لتطوير الأعلام في المحافظات وضرورة أن يتحلى الاعلامي بالدقة والمصداقية والشفافية في العمل الاعلامي .

وطرح سماحته مناقشة موضوع المضمون الاعلامي أو الخطاب الوطني واحترام الرأي والرأي الأخر والتركيز على الجوانب السياسية والأمنية وما تتطلبه المرحلة الراهنة.

وقال سماحته إن هناك خلفيات أزمة ثقافية في قبول الأخر.

كما تناول في كلمته موضوع التأهيل الاجتماعي للإعلام وللمواطن والتعريف بالحقوق والواجبات تجاه البلد والمجتمع .

وأشار إلى موضوع الحق الاعلامي وضرورة وجود تشريعات تضمن حقوق الإعلاميين .

يذكر إن المؤتمر بدا أعماله على قاعة جامعة الكوفة اليوم بتلاوة أي من الذكر الحكيم وإلقاء كلمات تناوب عليها كلا من السيد نقيب الصحفيين العراقيين السيد جبار طراد الشمري وممثلي عدد من المؤسسات الإعلامية.

كما وزعت هدايا تقديرية لعدد من وسائل الإعلام والفضائيات المشاركين في الدورة كما نال المركز الاعلامي للبلاغ هدية تقديرية من قبل اللجنة المنظمة.

وتتضمن أعمال المؤتمر عقد جلسات علمية في محور الأعلام الوطني.

وحضر أعمال المؤتمر سماحة العلامة السيد محمد بحر العلوم ومحافظ النجف ورئيس مجلس المحافظة وسماحة السيد حسن الحكيم وسماحة السيد حيدر الحكيم وعدد من المسؤولين في المحافظة .