جدد السيد عمار الحكيم خلال استقباله السفير الايراني لدى بغداد السيد ايرج مسجدي الخميس ١١/٤/٢٠١٩ رفضه للعقوبات الاحادية على الجمهورية مبينا انها سابقة خطيرة في العلاقات الدولية، فيما تناول اللقاء نتائج زيارات المسؤولين المتبادلة بين العراق وايران داعيا الى مزيد من التواصل لحسم الملفات العالقة بما يضمن مصالح البلدين وشعبيهما الجارين.

سماحته اكد ان العراق بحكم تنوعه ومكانته التاريخية مؤثر ومتأثر بمحيطه الاقليمي ومؤهل للعب دور الوساطة بين فرقاء المنطقة.

مبينا ايضا اهمية المشروع الوطني العراقي كضمانة لمستقبل وقوة العراق التي هي بالضرورة ضمانة لمستقبل المنطقة وامنها واستقرارها، لافتا الى ضرورة دعم المشروع الوطني وتفهم طبيعة التحالفات العابرة للمكونات باتجاه العنوان الوطني مشددا على ضرورة المضي قدما للوصول الى جناحي الديمقراطية الطبيعيان الموالاة والمعارضة.