اصدر سماحة السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الأسلامي العراقي وزعيم كتله الأئتلاف العراقي الموحد بيانا نعى فيه سماحة الشيخ حسن فرج الله الذي انتقل الى رحمة الله تعالى 

وفي ما يلي نص البيان :-


بسم الله الرحمن الرحيم

 

أبناء الشعب العراقي العظيم وأهالي محافظة البصرة البطلة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


 تلقينا ببالغ الحزن والأسى والأسف نبأ وفاة المغفور له المجاهد الكبير سماحة الشيخ حسن فرج الله رحمه الله واسكنه فسيح جناته، وذلك يوم الجمعة 17 ذي الحجة 1428 هـ.
لقد قضى المغفور له عمراً في نيل العلم، ثم كان وكيلاً للإمام السيد محسن الحكيم "رضوان الله عليه" في محافظة البصرة، وقد عمل في مجال التبليغ وربط الأمة بالإسلام وتوعيتها، وتبني الجهاد ضد الظلم والدكتاتورية من خلال مقارعة السلطة البائدة، وتعرض للاضطهاد والاعتقال على أيدي جلاوزتها والتعذيب الذي أدى إلى إعاقته، ولكن عزمه وإيمانه وصبره لم ينثن قط.

كما واصل مسيرة الجهاد مع أخوانه في المهجر لسنين طويلة وتبنى الكفاح المسلح في مواجهة النظام الصدامي البعثي ودعم مؤسسة بدر الظافر، كل ذلك في سبيل إنهاء معاناة أبناء شعبنا العراقي من الطاغوت ونيل حقوقهم كافة.

رحم الله الشيخ الجليل المجاهد الذي ستبقى ذكراه حاضرة دوماً في أذهاننا، والهم الله عائلته الكريمة ومحبيه الصبر والسلوان.

..إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

                                                                                         عبد العزيز الحكيم
                                                                           رئيس المجلس الاعلى الإسلامي العراقي
                                                                              زعيم كتلة الائتلاف العراقي الموحد
                                                                                 بغداد ـ 18 ذي الحجة 1428 هـ
                                                                                الموافق 29 كانون الاول 2007