استقبل السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني بمكتبه في بغداد الثلاثاء 6/2/2018 وفد الحركة الايزدية من اجل الإصلاح مع شيوخ ووجهاء الطائفة الايزيدية في سنجار وبحث معهم واقع مدينة سنجار وإعادة الحياة إليها بشكل طبيعي.

سماحته عد الأيزديين إضافة نوعية ومحط اعتزاز الجميع، داعيا إلى تعويض هذا المكون لما لحقه من اضطهاد وقتل وتهجير وسبي من قبل داعش، محملا الجميع مسؤولية التعويض لهم ولكل الفئات والمكونات التي تعرضت للاستهداف المباشر من قبل العصابة الإرهابية، مشددا سماحته على أهمية إعمار المدن تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية إليها وقطع الطريق أمام أي عودة للإرهاب وتحت أي عنوان.

من جهته اشاد وفد الحركة الايزدية من اجل الإصلاح بالأدوار التي يضطلع بها السيد عمار الحكيم في تقريب وجهات النظر وجمع الفرقاء، مشددين على أهمية إعادة اعمار مدنهم وتأمين الطرق وعودة النازحين