شدد السيد عمار الحكيم على ضرورة ان تكون الانتخابات القادمة معبرة بشكل حقيقي عن الارادة الشعبية ، داعيا الى توفير الظروف الملائمة لعودة النازحين الى مناطقهم ومشاركتهم في الانتخابات .

سماحته خلال استقباله ممثل الامين العام للامم المتحدة يان كوبيش بمكتبه في بغداد الاحد ٤/٣/٢٠١٨ اعرب عن يعادته للنظرة الايجابية التي بات المجتمع الدولي ينظرها للعراق ، مرجعا تلك النظرة الايجابية الى التضحيات والجهود التي بذلت وحققت الانتصارات فضلا عن السياسات القائمة على الانفتاح في العلاقات الايجابية مع العالم ، مبينا ان الانتخابات القادمة ستعمل على نقل العراق من حالة اللااستقرار الى حالة الاستقرار وبناء الدولة .

سماحته دعا الى تكثيف الجهود لمعالجة المشاكل بين بغداد واربيل ، مبينا ان الحوار هو السبيل الوحيد لحل الازمات عبر الدستور والقانون .

وبين سماحته ان تيار الحكمة الوطني يسير ضمن الرؤية التي رسمها لنفسه منذ انطلاقته فبعد تشكيل تيار الحكمة الوطني شكلت القوائم الوطنية في ١٦ محافظة ، مشيرا الى ان القوائم تميزت بالشبابية والوجوه الجديدة ، معربا عن تطلعاته لتنافس انتخابي بعيد عن التسقيط والخطابات المتشنجة.