استقبل السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني بمكتبه في بغداد رئيس كنائس الاتحاد المسيحي الانجيلية في الشرق الاوسط القس سامي ابراهيم داغر والوفد المرافق له وبحث معه ملف التقارب بين الاديان وضرورة التركيز على المشتركات الاربعاء ٢/٥/٢٠١٨. 

سماحته اكد ، على ان المشتركات بين المؤسسات الدينية لكل الاديان كثيرة ، مشيرا الى ان المرتكزات والثوابت لتلك الاديان واحدة ، مبينا ان الحوار الاسلامي المسيحي لا يعني اقناع طرفا للأخر بل هو بحث عن المشتركات وتنسيق المواقف كما انه يقرب الافكار ويظهر القيم بصورة جلية. 

وأوضح سماحته ان الرسالة الاسلامية جاءت مصدقة للرسالات السابقة ، مؤكدا ان تعدد الانبياء والرسل ضرورة للتكامل الانساني ومواكبة الاجيال . 

من جانبه اكد رئيس كنائس الاتحاد المسيحي الانجيلية في الشرق الاوسط ، بذل جهود كبيرة في الاعمال الانسانية في العراق وسورية ولبنان، معربا عن ثقته بتجاوز المنطقة لازماتها .