شدد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني على ضرورة الاسراع في المصادقة على نتائج الانتخابات وانهاء السجالات السياسية للانخراط بشكل جدي في تشكيل حكومة قوية وخدومة وفق الشروط التي اعتمدتها المرجعية الدينية العليا لتقديم الخدمات ومكافحة الفساد وتدعيم الامن والاستقرار، داعيا لايجاد فريق حكومي فاعل ومنسجم وقوي وصاحب برنامج عملي وناجح ومحكوم باسقف زمنية محددة وواضحة ومقبولة ، فيما اعرب عن رفضه لسياسة تجويع الشعوب الذي ينطوي على نتائج سلبية لامن واستقرار المنطقة، مجددا دعوته للابتعاد عن مناخات التصعيد والاشتباك .

سماحته في كلمة له قرأت نيابة عنه في مؤتمر العراق الثامن والعشرين في الديار المقدسة بمناسبة موسم الحج الخميس ١٦/٨/٢٠١٨. استذكر الدور الذي لعبه شهيد المحراب اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم قدس سره والظروف العصيبة التي كان ينعقد بها هذا المؤتمر 

والصعوبات البالغة على المستوى اللوجستي وعلى مستوى المضايقات والظهور الاعلامي لكنه كان ينجح ويحقق النتائج المطلوبة والاثر المطلوب، مبينا ان الحديث عن مؤتمر العراق حديث عن معاناة الشعب العراقي والالم والمصائب وفي نفس الوقت حديث عن الامل والمسؤوليات التي كان يعيشها شهيد المحراب قدس سره ، لافتا الى الدور الذي لعبه المؤمنون الخلص في انجاح هذا المؤتمر حيث كانوا في صدارة المتصدين ورأس حربة المدافعين عن الشأن العراق والشعب العراقي، مذكرا بسعي شهيد المحراب على استثمار كل مناسبة للتعريف بمعاناة الشعب العراقي حتى سقوط النظام بفعل تضحيات الشعب العراقي ودماء الشهداء والمجاهدين، حاثا حجيج بيت الله من العراقيين الى الدعاء للعراق وشعبه فضلا عن معرفة الاحكام الشرعية في هذه الشعيرة واستثمار الوقت في الدعاء والمناجاة.