استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار بمكتبه في بغداد السفير البريطاني جون ويلكس والسفير المصري علاء مرسي كل على حدة، وبحث معهما مستجدات الوضع السياسي في العراق والعلاقات الثنائية بين العراق والمملكة المتحدة والعراق ومصر الشقيقة الخميس ١٣/١٢/٢٠١٨ ، مبينا سماحته اهمية بناء علاقات متوازنة بين العراق ودول العالم قائمة على أساس المصالح المشتركة .

سماحته تناول في معرض حديثه عن المستجدات في الساحة العراقية مدى تأثر وتأثير العراق بمحيطه الاقليمي ، مشيرا الى تقديم العراق لتجربة رائدة في مجال التداول السلمي للسلطة وتبادل الادوار وحقق خطوات في مجال ترسيخ الديمقراطية والاحتكام الى صوت الشعب واختياراته.

سماحته اشار الى تحدي الخدمات باعتباره ملف ضاغط على الواقع العراقي ولابد من تحقيق انتصار فيه ليكون مكملا للانتصارات السياسية والعسكرية والمجتمعية بعد الانتصار على داعش الارهابي .

عن الوضع الاقليمي والدولي جدد سماحته دعوته للحوار واعتماد الحل السياسي ، مبينا ان العراق مؤهل لان يكون جسرا للتواصل وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء.

باعتباره التحدي القادم للحكومة العراقية والملف الضاغط الذي لابد ان يكون على رأس الاولويات، وشددنا على ضرورة النجاح في هذا الملف كي يكون متوجا للنجاحات السياسية والعسكرية والاجتماعية التي تحققت بعد دحر داعش الارهابي، وجددنا دعمنا لحكومة السيد عادل عبد المهدي في تنفيذ برنامجها الخدمي والتنموي، فيما أشار الى ان تحالف الاصلاح والاعمار يمثل المشروع الوطني الحقيقي الذي يدافع عن مصالح ابناء الشعب العراقي بكافة اطيافه وتلاوينه، وانه يمضي قدما بمشروع مأسسته بأعتبارها مدخلا مهما في تعزيز الاستقرار السياسي في البلاد .