اكد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار خلال حضوره قداس الميلاد المجيد في كنيسة سيدة النجاة بالكرادة ببغداد الاثنين ٢٤/١٢/٢٠١٨ اكد على اهمية التعايش والحفاظ على التنوع العراقي ، مشددا على محبة العراق والاخلاص له كل ابناء الشعب العراقي بمختلف العناوين والانتماءات .

سماحته اكد ايضا على اهمية البناء والاعمار وتقديم الخدمات والنجاح في هذا الملف الذي سيكون متوجا لما تحقق في الفترة الماضية مشيدا برسائل الامل التي اطلقها المسيحيون في العراق من عمق الالم الذي عاشوه مع باقي المكونات العراقية من الارهاب .

سماحته بين ان ذكرى الميلاد المجيد تزامن مع الذكرى الاولى للانتصار على داعش الارهابي واعلان النصر مستذكرا جريمة كنيسة سيدة النجاة الذين راحوا ضحية لحقد الارهاب اثناء ممارستهم لطقوسهم عادا حادثة سيدة النجاة نموذجا للتضحية في تحويل الالم الى امل وانطلاقة جديدة، مستذكرا ايضا شهداء تلك الحادثة وكل الاجهزة الامنية التي حررت الكنيسة وكل العراق من الارهاب، مجددا وقوفه ودعمه للمسيحيين في افراحهم واتراحهم .

سماحته اشار الى رؤية القران الكريم للسيد المسيح عليه السلام وكيف يشبه الله سبحانة السيد المسيح بادم عليه السلام ، مبينا عظم المهمة الرسالية التي اضطلع بها وكيف كانت مهمته الاولى الدفاع عن والدته عليه وعليها السلام.