التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد الاحد ١١/٤/٢٠٢١  الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ حميد شهرياري في إطار زيارته للعراق وتبادل معه وجهات النظر حول القضايا الراهنة والتحديات التي تواجه الوحدة الإسلامية والشعوب الإسلامية بشكل عام واستمعنا من سماحته رؤيته لإدامة الحوار بين المذاهب الإسلامية .
السيد عمار الحكيم بين أهميّة معالجة الخطاب المتطرف والبحث عن المشتركات وتعظيمها و الإنطلاق منها وتحجيم المختلف عليه محملا علماء الأمة من جميع المذاهب مسؤولية تحصين الأمة من الانحرافات و إدامة ثقافة التعايش بين الجميع .
سماحته أكد على ما طرحه سابقا عن إدارة التنوع في المجتمعات التي تشهد تنوعا دينيا ومذهبيا وقوميا مضيفا بقوله ان التنوع مصدر إثراء للمجتمعات .
كما اشار سماحته الى طبيعة المجتمع العراقي وكيف تغلب على الصراع المذهبي في وقت قياسي عندما أريد للمجتمع ان يغرق في الصراع المذهبي لافتا آلى نتائج زيارته للانبار ودعوته لعلمائها باخذ المبادرة في تبني مشاريع وحدوية مشتركة.