في المحاضرة الرمضانية الخامسة الاربعاء 21/4/2021 ، واصل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني حديثه في رسالة الحقوق للإمام زين العابدين علي بن الحسين (عليهما السلام) إذ كان عن حق اليد وفي معناها المجازي و هو الآثار المترتبة على اليد من فعل حسن او قبيح و من اوضح تطبيقاته الظلم مستعرضا مصاديقه القرآنية حيث انتهى الى المصداق الثاني عشر وهو المعصية اذ يمثل نوعا من أنواع الظلم واضاف عليه أربعة عشر اثرا قرآنيا من الآثار المترتبة على المعصية.
وقال سماحته إن الذلة هي الأثر الخامس عشر من بين هذه الآثار ، فيما بيّن أن الأثر السادس عشر للمعصية هو ضلال المذنب وانحرافه ومن الآثار الأخرى للمعصية العذاب الإلهي وكذلك الفرار من الزحف في الجهاد واتصاف المذنب بالفساد وجرأته على القتل وازهاق الأرواح البريئة.
سماحته بين ان من بين ما يترتب على الذنب والمعصية قسوة القلب و الإبتعاد عن الرشد والصلاح فضلا عن حرمان العاصي من الجنة ولا يبشر بها ولا يحصل في حياته على الفلاح او النجاح ، كما يترتب على العاصي حرمانه من الرخاء والرفاه وملازمته للحسرة وعدم الطمأنينة وكذلك حرمانه من الشفاعة في حين أن التمادي في المعصية والجرأة على الله تنتهي بالمسخ وتحويل العاصي الى قصة من قصص الإعتبار لمن أوغل في الذنب.