استقبل السيد عمار الحكيم  رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد الخميس ٢٢/٤/٢٠٢١، رئيس مجلس الخدمة الإتحادي الأستاذ محمود التميمي واستمع الى رؤيته وبرنامجه لإدارة المجلس ، خاصة بعد أن صوت مجلس النواب على موازنة ٢٠٢١ التي اناطت مهمة التعيينات بمجلس الخدمة.
سماحته بين الحاجة الملحة لهذا المجلس وقال سماحته إن ملف العمل والفرص الوظيفية شابهما كثير من الارباك والتراكمات السلبية، مما يؤكد الحاجة الى إزالة تبعات التدافع الساسي سابقا على فرص العمل خاصة فيما يتعلق بتمثيل الأقليات.
سماحته أشار ايضا الى أهميّة النظر الى الكفاءة والقدرة على الإدارة وأهمية دعم القطاع الخاص وترتيب أوضاع العمل فيه بما يضمن تقليل الضغط على المؤسسات الحكومية، مشددا على ضرورة استثمار التكنلوجيا الحديثة والحوكمة الإلكترونية لقطع الطريق أمام الفساد وضعاف النفوس، مضيفا بقوله "إن الجسد الوظيفي بحاجة الى إعادة ترتيب ودمج بعض العناوين المتشابهة وترشيق الهياكل وحسم موضوعة القوانين ومنع تداخلها لتمكين المؤسسات من العمل".