استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه في بغداد  الأربعاء ٥/٥ سفير كندا لدى العراق سعادة اولريك شانون وتبادل معه وجهات النظر حول تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة .
سماحته أكد أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة السياسية والإقتصادية والثقافية وقال إن العراق منفتح على الجميع من ثابت المصالح المشتركة وحفظ السيادة العراقية.
سماحته بين أن العراق مقبل على الإنتخابات المبكرة مضيفا بقوله" إنها إنتخابات مصيرية يمكن أن تحدد مصير الواقع السياسي للعقد القادم" مشددا على إجرائها في موعدها المحدد وتهيئة كل الظروف المناسبة للتنافس الشريف بين الكتل أمام الناخب العراقي .
سماحته اكد إن العراق يسعى للعب دور الوساطة وأن يكون جسرا للتواصل بين فرقاء المنطقة وأن اي تقارب وأي حلحلة لمشاكل المنطقة ستصب في مصلحة العراق والمنطقة والعالم فأمن الشرق الأوسط واستقراره من أمن العالم ولابد أن تعي الدول الكبرى ذلك وأن تستثمر كل إمكاناتها في تحقيق هذا الهدف، متمنيا لسعادة السفير الكندي طيب الإقامة والنجاح في مهمته الدبلوماسية مثمنا المواقف الداعمة للعراق في مواجهة الإرهاب وتجاوز الأزمات.