بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله بمكتبه في بغداد الاثنين ١٠/٥/٢٠٢١ سفيرة النرويج لدى بغداد تونة اليزابيث باكفولد العلاقات الثنائية بين بغداد و أوسلو ودعم العراق في مواجهة التحديات وأدوار العراق الإقليمية والدولية في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء.
سماحته بيّن في معرض حديثه عن تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة أن العراق مقبل على انتخابات مصيرية ستحدد المسار السياسي لعقد قادم من الزمن، مشددا على إجرائها في موعدها المحدد مع تحقيق الأمن الإنتخابي وفرص التنافس المتكافئة بين الجميع.
سماحته أوضح  أن العراق يلعب دورا إيجابيا في تقريب وجهات النظر ، وأثمر ذلك عن تبادل الفرقاء للحديث الإيجابي، مضيفا بقوله إن العراق يسعى دوما لأن يكون نقطة تلاق لا ساحة خصام ، فيما دعا النرويج وباقي دول العالم إلى الحضور الكامل في العراق اقتصاديا وثقافيا للافادة من الفرص الواعدة التي يوفرها في مجال الاستثمار والخدمات.