اعرب السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية عن سعادته بلقاء النخب والكفاءات والقيادات الشبابية في كركوك الجمعة 4/6/2021 ، فيما تبادل معهم وجهات النظر حول الواقع العراقي ودور النخب والكفاءات في هذه المرحلة مؤكدا أهمية تحديد فلسفة النظام السياسي في العراق ، مبينا أن هناك تناقضا في أكثر من موضع حيث يتحدث الدستور عن فلسفة جديدة فيما لا زالت آلاف التشريعات والتعليمات والقرارات تلزم مؤسسات الدولة بالسياق السابق المعمول به في عهد الدكتاتورية.
سماحته قال بأهمية معالجة الواقع الثقافي في العراق فأغلب الإشكالات منبعها ثقافي وفكري، مما يؤكد الحاجة للنضج الإجتماعي لمواجهتها .
سماحته دعا الى اعتبار كركوك عاصمة التنوع وقال بضرورة تشريع القوانين التي تدعم هذا التوجه فضلا عن إنشاء المركز العالمي للحوار الذي يتكفل بحوار العراقيين مع بعضهم وحوار العراقيين مع العالم، محملا النخب مسؤولياتهم في جر المجتمع تجاههم وتسليط الضوء على ما تحقق من إيجابيات والإبتعاد عن لغة التعميم السلبي .
سماحته عد النجاح في كركوك نجاح في عموم العراق بوحدة الصف والتماسك المجتمعي مشيرا  الى وجود إرادة لاستقرار العراق مستشهدا بزيارة البابا التي كانت رسالة محبة وسلام وتعبيرا عن أدوار إيجابية يلعبها العراق في هذه المرحلة عبر الحوارات التي يستضيفها بين فرقاء المنطقة، مؤكدا أن الإنتخابات المبكرة تضع العراق على مفترق طرق إما الإستقرار والإنطلاق أو استمرار المعاناة وأن ذلك يعتمد على مخرجات الإنتخابات بإطلاق المعادلة المطمئنة .