تفقد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية السبت 5/6/2021 عدد من عوائل شهداء مدينة آمرلي الصمود، والتقى جمعا من شيوخ ووجهاء وابناء المدينة.

وقال سماحته خلال الزيارة، إن آمرلي رسالة التضحية والصمود والشجاعة والوقفة المشرفة من العراق الى العالم، مبيناً، طبيعة التحديات التي واجهت أهالي آمرلي ومنها التفجير الإرهابي عام  ٢٠٠٧ الذي خلف ٤٤٥ شهيدا وجريحا فاستحقت فعلا أن تكون كربلاء المصغرة ومن ثم تحدي الحصار الداعشي لأكثر من ٨٣ يوما شح فيها العتاد والغذاء وأريد إركاعها.

واضاف سماحته، إن آمرلي فاجأت وصدمت أعداءها فقاتل الرجال والنساء والشيبة والشباب وكل الآمرليين فسطروا أروع ملاحم الثبات والبطولة، مستذكرا، سيرة العقيد مصطفى آمرلي ذلك الشهيد الذي قاد ملاحم الدفاع عن هذه المدينة، فهنيئا لأبناء آمرلي ثباتهم ووطنيتهم وانتماءهم للعراق .

واكد سماحته، أن العراق يقترب من قطف ثمار الصبر والتضحية وهو أقرب للإستقرار أكثر منه لاستمرار المعاناة واشترطنا لذلك المشاركة الواسعة والفاعلة و الواعية وحسن الإختيار لتكون مخرجات الإنتخابات معادلة مطمئنة ومتوازنة.

واشار سماحته، الى أن الإنتخابات القادمة أهم حتى من الإنتخابات التي ثبتت النظام السياسي في ٢٠٠٥ و٢٠٠٦ حيث نحتاج الى النجاح في المعركة السياسية كما نجحنا في المعركة العسكرية والأمنية في صراعنا مع الإرهاب.