خلال زيارته الى محافظة ميسان وتحديدا في  مضيف قبيلة بني لام عند الشيخ عبد الواحد مزعل عبد الكريم الجوي الخميس 9/6/2021، " قدم سماحته التعازي برحيل الشيخ مزعل عبد الكريم الجوي داعيا الباري عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان مشيرا في حديثه بحضرة الشيوخ والوجهاء إلى التاريخ والعلاقة المشتركة مع قبيلة بني لام منذ زمن شهيد المحراب وعزيز العراق " قدس الله سرهما " عادا التواصل معهم    يمثل امتدادا وإدامة لتلك العلاقة.
سماحته تناول الواقع السياسي وقال إن هناك منجزات تحققت وهناك إخفاقات لعبت التقاطعات الداخلية و الهواجس الإقليمية والدولية لواقع العراق دورا في إيجادها  مبينا أن الوحدة والتماسك كفيلان بتجاوز كثير من الإشكالات ، لافتا الى طبيعة الإرادة الدولية والإقليمية التي بدأت تتفهم أهمية استقرار العراق ودعمه، عادا هذه التطورات مؤشرات لاستعادة العراق وضعه الإقليمي والدولي ومكانته التاريخية .
سماحته اشار  إلى طبيعة التحديات ومنها التحدي الإقتصادي والخدمي حيث بين أن العراق عانى كثيرا من انخفاض أسعار النفط في الفترة السابقة فضلا عن إشكالات الكهرباء لافتا إلى أهمية تقديم مستحقات الفلاحين والمقاولين لإدامة عجلة الإقتصاد وتوفير فرص العمل محذرا من الإعمام السلبي فيما المواطن إلى تحمل مسؤولياته في الإنتخابات وتقديم الاكفأ والتدقيق بسلوك المرشحين والأموال التي تنفق حاثا المشاركة الواسعة والفاعلة والواعية في الإنتخابات القادمة.