في ملتقى جمعية الفرات للتربية الكشفية 30/6/2021 ، أكد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية على أهمية استثمار المرحلة العمرية واندفاع الشباب في تحقيق ما يخدم العراق وشعبه، مبينا أن الكشافة قادة المستقبل، فيما دعا إلى التمسك بالمشروع الإصلاحي الرسالي و الوطني والتعرف على أبعاده وتعريف الناس به.
سماحته أشار إلى أن المرحلة الحالية بحاجة إلى عنفوان الشباب، ولابد أن يكون لهم دور في معادلة التغيير منسجم مع ثقلهم السكاني مؤكدا على التمسك بالعمل المؤسسي، حيث إنه كفيل بإدامة النتائج الإيجابية وعدم اختزالها بحضور شخص أو غيابه، فيما دعا الكشافة إلى التنافس والتسابق على الخيرات وما فيه خدمة البلاد والعباد.
وقال سماحته إن الإنتخابات القادمة مفصلية لأنها تضع العراق على مفترق طرق، مشددا على أهمية التأثير وتثبيت المواقف في دعم المؤهلين لخدمة بلدهم، إذ إن العراق القوي بحاجة إلى الأقوياء من حملة المشاريع المؤثرة.