التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال زيارته الى محافظة نينوى، اليوم الجمعة2/7/2021، مدراء الدوائر الخدمية والأمنية في المحافظة وبحضور المسؤولين في الحكومة المحلية وتبادل الجانبان وجهات النظر حول تطورات المشهد السياسي وهموم المحافظة، مشيدًا بتاريخ المدينة ومواقف أبنائها بإعتبارها حلقة وصل بين المشرق والمغرب.

وبين سماحته، أن إستهداف العراق بدأ بإستهداف الموصل وعندما أسرت الموصل أسر العراق كله، فكانت انتكاسة الموصل انتكاسه العراق، وتحرر العراق بأسره عندما تحررت، داعيًا إلى إنهاء أزمة النزوح وإعمار النفوس والقلوب وإعادة بناء المجتمع ومنح الراية للمخلصين الكفوئين وصرف الأموال في محلها وأولوياتها وتوفير بيئة مثالية لذلك.

واشار سماحته، إلى أن الإنتخابات المبكرة مصيرية وفاصلة وتضع العراق أمام مفترق طرق ، وبإمكاننا أن ننقل العراق من مرحلة اللا إستقرار إلى مرحلة الإستقرار بحسن الإختيار وتمكين الأكفاء، مشيرا إلى أن القرار بيد الشعب، مؤكدا  عمه للموصل وأهلها وحكومتها المحلية في تجاوز الصعاب وتحقيق تطلعات أبناء نينوى.