التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال زيارته الى محافظة نينوى، اليوم الجمعة 2/7/2021، جمعاً من وجهاء وشيوخ المحافظة، مبينا، ن الاستهداف الذي تعرضت له الموصل نتيجة لمكانتها وتأثيرها، قائلاً إن انكسار الموصل انكسار للعراق ورفعتها رفعة له فحينما تبتسم الموصل يبتسم العراق.

ودعا سماحته، إلى تغليب الهوية الوطنية على الهويات الفرعية فالوطن والهويات الفرعية تُحفظ من خلال الهوية الوطنية وقوة الوطن قوة لكل المكونات، مما يتطلب الاهتمام بالهوية الوطنية والتمسك بها.

واشار سماحته الى ضرورة نفاذ القانون على الجميع دون استثناءات، حتى يؤدي الى الدولة العراقية القوية والمقدرة.

وجدد سماحته رؤيتنا للانتخابات باعتبارها مفترق طرق بين الإستقرار واللا استقرار، داعيًا إلى حسن الاختيار  ، ومحذراً من المال السياسي وطموحات البعض الشخصية. 
واكد سماحته على ارتفاع مستوى الوعي العراقي بعد الهزات التي تعرض لها، ورفض المجتمع لأي خطاب طائفي ونزعته باتجاه الخطاب الوطني والكلمة الجامعة، داعياً أبناء نينوى عبر شيوخها ووجهائها إلى تمكين القوى المؤمنة بالدولة والتي تقوى بها ولا تقوى عليها.