شدد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال لقائه حشداً من أبناء المكونين الشبكي والتركماني في سهل نينوى، اليوم الجمعة 2/7/2021، على وحدة الصف وعدم السماح بجر الصراعات السياسية لهذه المناطق.

وبين سماحته، أن سهل نينوى كان مصداقا للسنن الإلهية في نصر الصابرين الثابتين، قائلاً: إن واقع سهل نينوى الأمني ما كان ليتحقق لولا تضحيات أهله ودماء الشهداء فيه وأن الشبك والتركمان أستهدفوا لانتمائهم القومي وانتمائهم المذهبي. داعيًا إلى معرفة قيمة التضحيات التي بذلت وتعريف الأجيال القادمة بها.

واكد سماحته على اهمية تحمل المسؤوليات تجاه العراق عبر حسن الاختيار لنصل إلى مرحلة الاستقرار ، مجددا دعوته لمشاركة واسعة وفاعلة وواعية في الإنتخابات المبكرة.