التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال جولته بمحافظة نينوى، اليوم الجمعة 2/7/2021، جمعا من القيادات التنظيمية لتيار الحكمة الوطني في المحافظة، وبين خلال اللقاء، طبيعة مشروع الحكمة الإصلاحي والتحلي بالطاعة الواعية، ووحدة الصف وعدم الدخول في مناكفات جانبية والإنفتاح على الجميع وتغليب الخطاب الوطني على أي خطاب جانبي.

وقال سماحته، إن المشاريع الإصلاحية تحتاج إلى حَمَلة مقتنعين بها كي يتمكنوا من إقناع الناس بها، وغالبا ما تكون غريبة وتتعرض إلى التشويه والتسقيط لكن سرعان ما يتضح صوابها وصواب أهدافها.

ودعا سماحته، إلى إشاعة لغة التفاؤل والتركيز على الإيجابيات ومغادرة لغة التشكي، مشيرًا إلى أن الحلول تحتاج مبادرين قادرين على طرح المبادرات وتغيير نمط تفكيرهم.

وبين سماحته،  أهمية أن تكون الحلول من رحم الواقع والتحديات فلا يمكن الحديث عن نهاية المحاصصة ما لم نتمكن من تشكيل تحالف عابر للمكونات وترشيح الأكفاء على أساس النوع، فإذا حضر النوع حضر التنوع.