دعا السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال زيارته قضاء تلعفر ضمن جولته بمحافظة نينوى، اليوم السبت 3/7/2021، يجدد موقفه الداعم لاعتبار تلعفر محافظة لامتلاكها كل المقومات الجغرافية والإدارية والسكانية وضرورة مناقشة هذا الملف بعيدا عن التجاذبات السياسية.

واشاد سماحته، بصبر وصمود المنطقة وأهلها، مبينا أن الاستهداف كان كبيرا لأهمية تلعفر بتاريخها ومكانتها وأدوارها في ثورة العشرين ومواقف تاريخية أخرى، مستذكرا الأساليب التي اعتمدها الإرهاب في ضرب هذه المدينة الصامدة مرة بتفريق أهلها ومرة أخرى باستهدافها بشكل مباشر، مجددا العهد مع تلعفر بأننا سنبقى داعمين ومتبنين لقضاياها وستبقى تلعفر في حدقات العيون كما كانت تاريخيا.

واوضح سماحته، تلعفر أثبتت أن إرادة الشعوب أقوى من الطغاة والمشاريع الإستبدادية أو الدخيلة، وأن بناء العراق ببناء مدنه ومنها مدينة تلعفر، داعياً إلى الوقوف عند الماضي للإعتبار وعدم تكرار الأخطاء والتطلع إلى الواقع والمستقبل وبنائهما بما ينسجم مع طموحات أهالي تلعفر.

مشددا، على اعتماد مبدأ تصفير الأزمات والتأكد من أن لاحد يستطيع إلغاء الآخر مهما تمتع بقوة في فترة من الفترات واستشهدنا بسنن التاريخ والتحديات التي واجهت العراقيين وابناء تلعفر منهم.