اكد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال لقائه حشدا من شيوخ ووجهاء وكفاءات قضاء تلكيف بمحافظة نينوى، اليوم السبت 3/7/2021، إن الإنتخابات حد فاصل بين اللااستقرار والإستقرار، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته في المشاركة وحث الناس عليها وتسليم الراية لأشخاص وطنيين لا ينحازون إلا لمصلحة العراق وشعبه.

واكد سماحته على أهمية الوحدة والتماسك المجتمعي، قائلاً: إن الإرهاب حينما استهدفنا جميعا عرفنا وقتها قيمة التماسك المجتمعي الذي كنا نعيش بكنفه ونتواصل به ومن خلاله مع الجميع .

وبين سماحته، أهمية التعبير عن الهويات الفرعية في إطار الهوية الوطنية الجامعة وصولا إلى تحقيق الأمة العراقية والدولة العراقية المقتدرة دولة المؤسسات والمواطنة وتكافؤ الفرص .

واوضح سماحته، أن مشكلات البلد لا تكمن في الأشخاص أو الأموال أو الكفاءات وإنما تكمن بغياب الدولة المقتدرة التي يكون فيها القانون فوق الجميع، وأن أحد أهم مصاديق غياب الدولة هو ما تعانيه ملفات الخدمات المتنوعة.

مجددا دعوته، لتحالف عابر للمكونات معربًا عن أسفه لعدم تقبل البعض له لا لأصل الفكرة إنما لطبيعة التحالف التي تحد من الخطابات الرنانة والتدافع الطائفي والقومي، قائلاً: إن الحل بفريق سياسي منسجم يغلب المصلحة العراقية على أي مصلحة اخرى .