شدد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال لقائه حشدا كبيرا من الشيوخ الأفاضل والوجهاء الكرام وأبناء الموصل في مضيف بني حمدان يتقدمهم الشيخ عثمان علاوي الحمداني، اليوم السبت 3/7/2021، على المشاركة الواعية والواسعة والفاعلة في الإنتخابات، مؤكدا على إنها كفيلة بإحداث التغيير ومحملاً شيوخ ووجهاء نينوى مسؤولياتهم التاريخة في حث الناس على المشاركة للإنتقال بالعراق من مرحلة اللااستقرار الى مرحلة الإستقرار.

وأوضح سماحته، أن التجوال في نينوى يحدث شعورا مركبا تارة يتسم بالحزن لما عانته من آثار بسبب عصابات داعش وتارة يحدث فرحة وسرورا لإصرار المدينة وأهلها على إطلاق رسائل الحياة والتمسك بها ورفض المرحلة الطارئة التي سيطر فيها الظلاميون .

واكد سماحته على أهمية تجاوز المرحلة وتصفير الأزمات والاعتبار مما حدث لعدم تكراره ، مشددا على ضرورة بناء الدولة باعتبارها الحل الأول لبناء العراق وتقديم الخدمات وهو كفيل باستعادة الكفاءات وإيقاف الاستنزاف الحاصل في هذه الشريحة ليساهموا مع إخوتهم في بناء العراق، مشيرا إلى أن دور العراقيين في ديمومة الحياة يؤكد أن المشكلة لم تكن مشكلة رجال أو مال في أكثر من مكان.