اكد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، خلال ملتقى القيادات التنظيمية لمكتب تنظيمات المرأة في تيار الحكمة الوطني في العراق، اليوم السبت 17/7/2021، على مكانة المرأة في المجتمع العراقي ودورها في المراحل المفصلية التي مر بها.

واشار سماحته، إلى أن مشاريع الإصلاح دائما ما تبدأ غريبة وتكون عرضة للإستهداف والتسقيط وسرعان ما تنكشف مصداقيتها ويلتف الناس حولها ومشروع الحكمة ليس استثناءً منها. 
داعياً إلى التعرف على المشروع فلا نريد طاعة عمياء بقدر حاجتنا للإلتزام الواعي المنضبط، مع التمسك بالقيم والمبادئ الدينية و الوطنية، إذ لا يمكن أن نبني قصة نجاح على حساب الثوابت والمبادئ، مذكرًا بأهمية أن يكون العمل خالصا لله سبحانة وتعالى.

كما اشار سماحته، إلى مكانة الحكمة السياسية ومقبوليتها عند الجميع، فيما شدد على أهمية الإنتخابات القادمة ودورها في نقل العراق من حالة اللااستقرار إلى حالة الإستقرار والإزدهار ، وتمكين لغة الإعتدال والدولة.