بارك السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية للصابئة المندائيين عيدهم الأكبر ورأس السنة المندائيةالاحد 18/7/2021، مشيدا بموقفهم الوطني بتأجيل احتفالاتهم بهذه المناسبة  مواساةً لضحايا ذي قار وفاجعة مستشفى الإمام الحسين "عليه السلام" فيما شدد على الحفاظ على المشتركات وإدامتها والإنطلاق من خلالها في بناء الأمة العراقية
سماحته جدد التأكيد على أن التنوع مصدر إثراء للمجتمع وإن حماية هذا التنوع تبدأ من حسن إدارته واستثماره في جعل مكونات العراق جسره لنظرائهم في المنطقة والعالم مضيفا بقوله "المهم بناء الهوية الوطنية العراقية الجامعة التي يستظل بها الجميع ، واحترام التعددية والخصوصية والهويات الفرعية في إطار الهوية العراقية مع التأكيد على ترسيخها باعتبارها مصدر قوة للعراق".
سماحته تطرق إلى الواقع العراقي ومطالب الأمة العراقية مؤكدا أن حل أزمات العراق مجتمعة هو ببناء الدولة القوية المقتدرة ذات المؤسسات الكفوءة والرصينة داعيا إلى مشاركة واسعة وواعية وفاعلة في الإنتخابات حاثا الإخوة المندائيين على التباني على مرشح قادر على التعبير عن إرادة المكون وتطلعاته، فيما حذر من مساعي البعض بالإلتفاف على مقعد كوتا المكونات عبر ترشيح شخصيات مدعومة حزبيا وقاصرة عن التعبير عن إرادة المكون.
سماحته بيّن أن الإنتخابات القادمة مصيرية ومفرق طرق بين الإستقرار واللااستقرار وقال" إن الطريق نحو الإستقرار يحتاج الى المعادلة المطمئنة والمتوازنة داخليا وخارجيا"، مجددا التحذير من تبعات إشاعة الإحباط والتثبيط سعيا لإحجام الأغلبية الصامتة عن المشاركة.