قال السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية أن سامراء من المدن التي يسكنها التاريخ لا التي يمر عليها مرور الكرام، فسامراء كبيرة بعطائها وتاريخها واعتدالها واحتضانها للروضة العسكرية وهذه العلاقة مع أهل "البيت عليهم السلام " مبينا خلال لقائه جمعا من شيوخ ووجهاء ورجال دين المدينة الاثنين 26/7/2021،  أهمية  سامراء والتحديات التي واجهتها وقال " إن العراق عاش مخاضا عسيرا بالانتقال من نظام مركزي شمولي إلى نظام تعددي ديمقراطي وهذا الانتقال سبب كثيرا من الإشكاليات لأسباب داخلية وخارجية " مبينا إنه بالرغم من وحدة القرار وسهولة اتخاذه ونفاذه في الأنظمة الشمولية إلا أن مصائر البلد وأجياله مرهونة بمزاج الحاكم وأهوائه الشخصية.

سماحته شدد على إدارة التنوع وقال إن التنوع سلاح ذو حدين بين إدارته وتكامله إذا أحسنا الإدارة أو تناحر وتقاطع إذا أستغل البعض الهويات الفرعية للاصطدام والاشتباك، موضحا إن الطائفية سياسية يعتاشها البعض للكسب الإنتخابي في حين أن المجتمع يقدم في كل يوم دليلا على تماسكه وتجانسه.

سماحته أكد ضرورة الوعي ومغادرة تكرار الأخطاء والاستفادة من الدروس والتجارب التي مر بها العراق لتغيير واقعه محملا الجميع مسؤولية التصدي للتغيير وقال بأهمية المشاركة الواسعة والفاعلة والواعية في الانتخابات ودعم الأشخاص المتبنين لمنهج الدولة وتقويتها واعتدالها كما بين أهمية تطوير واقع سامراء الاقتصادي والسياحي كونها واحدة من أهم مدن السياحة الدينية في العالم الإسلامي محييا بأهلها استقبالهم للزائرين من كل بقاع العالم.