في بلد، قضاء الخير والتضحية، بلد الألف شهيد وفي إطار جولته في محافظة صلاح الدين التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية جمعا كبيرا من شيوخ ووجهاء القضاء في مضيف الشيخ بهجت عبد المجيد الربيعي الاثنين 26/7/2021 ، مشيدا بحجم التضحيات التي بُذلت دفاعا عن العراق وصلاح الدين فكان بلد خط الصد الأول أمام مشاريع تقسيم العراق والمخاطرة بوحدته.

سماحته أكد أن العراق يمر بمرحلة حرجة أسهمت فيها عوامل داخلية وخارجية، مبينا طبيعة العلاقة العكسية بين قوة النظام السياسي وقوة الفاعل الخارجي في التأثير عليه وضرورة التفكير بعقلية عراقية والبحث عن المصلحة العراقية وترصين الصفوف وتوحيد الرؤية داخليا تجاه جميع الأحداث.

سماحته عد الاختلاف شيئا طبيعي ا جدا لكن ما هو غير طبيعي هو العجز عن إدارة هذه الاختلافات وقال إن المرحلة الحالية تمثل فرصة ذهبية لإنتاج الهوية الوطنية الجامعة التي تحترم الخصوصيات وتتكامل معها من دون إقصاء أو تهميش  داعيا لاستثمار القراءة الإيجابية للوضع العراقي دوليا وإقليميا ولهذه القراءة شواهد كثيرة كزيارة البابا والقمة الثلاثية وتوافد كثير من الشخصيات الدولية على البلد والطلب من العراق بأن يرعى حوارات إقليمية بين فرقاء المنطقة.

سماحته قال بمصيرية الانتخابات المبكرة داعيا للمشاركة الواسعة والفاعلة والواعية محملا أهل بلد مسؤولية إيصال ممثلين حقيقيين عنهم إلى مجلس النواب ليكون خير ممثل وخير من يوصل صوت أهله وأبناء مدينته إلى مراكز القرار.