التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية في ضلوعية الصمود والتضحية ومواجهة الإرهاب حشدا كبيرا من شيوخ ووجهاء وأبناء المدينة الاثنين 26/7/2021 ، مشيدا بمواقف أهلها واعتزازهم بوطنهم ومدينتهم ووقفتهم ضد الإرهاب الداعشي  حتى اختلطت الدماء بينهم وبينهم إخوانهم من باقي المكونات.

سماحته شدد على وحدة الكلمة وقال إن الوحدة العراقية كفيلة بمواجهة التحديات مستشهدا بوقفة العراقيين جميعا ضد الإرهاب، مبينا إن الخلافات هي الثغرة التي يستغلها الإرهاب ليجد من خلالها منفذا لدق الأسفين داخل الجسد العراقي.

سماحته أكد أن العراق قوي بإمكانته وأولها الإمكانات البشرية فضلا عن إمكاناته المتنوعة إقتصاديا وإجتماعيا داعيا الجميع لتحمل مسؤولياتهم تجاه العراق وإصلاح واقعه وإنهاء فترة اللااستقرار التي عاشها، مبينا أن هناك منجزات تحققت بفضل تضحيات أبنائه على كل الأصعدة.

سماحته دعا إلى إنتاج المعادلة العراقية المبنية على أساس المصلحة العراقية مع الحفاظ على التواصل مع الجميع والإنفتاح عليهم مشددا على ضرورة تمكين قوى الدولة والإعتدال لإطلاق رسائل التطمين للجميع لرفع العصي من دواليب العراق داعيا أيضا إلى هبة إنتخابية تشبه "هبتنا "لمحاربة الإرهاب لتكون مشاركة واسعة وفاعلة وواعية لتحقق التغيير المنشود.