حضر السيد الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية في كاتدرائية مريم العذراء مراسيم تكريس الأب دانيال الخوري طيماثيوس للدرجة الأسقفية ليكون أسقفا على العراق ومعاونا بطريركيا لغبطة المطران مار يعقوب دانيال مباركا للأب درجة الأسقفية في العراق ومتمنيا له التوفيق بمهمته الجديدة.

    سماحته بين أهمية المكون المسيحي في العراق كإضافة نوعية في المجتمع لا تقاس بعددها بقدر ما تقاس بدورها في إثراء التنوع والثقافة العراقية مجددا دعوته لعودة المهاجرين منهم طوعيا للمساهمة في بناء التجربة العراق والحفاظ على التنوع العراقي.