استقبل السيد الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية بمكتبه في بغداد الثلاثاء 19/10/2021، وفد الكتلة الصدرية برئاسة الأستاذ حسن العذاري و بحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني، حيث جدد سماحته التهاني للإخوة في الكتلة الصدرية على الفوز الذي حققوه في مجلس النواب، متمنيا لكتلتهم النجاح والتوفيق في تنفيذ برنامجها الإنتخابي.
سماحته بيّن أهمية الوئام الوطني ورسائل الإطمئنان المتبادلة بين جميع الأطراف، وقال "أن الإنتخابات كانت وسيلة لخروج العراق من أزمة سياسية كان قد عاشها في مرحلة سابقة لذا لابد أن تسهم نتائجها في تحقيق تطلعات الشعب العراقي ومطالبه بالخدمات وفرص العمل وحفظ الدولة وسيادته".
سماحته جدد التأكيد على ضرورة النظر بالشكاوى والطعون المقدمة من الكتل السياسية، مبينا أن الطعون والشكاوى ليست سبيلا لتقدم هذه الكتلة او تراجع تلك بقدر ما هي وسيلة لتعزيز الثقة بالممارسة الإنتخابية وإعطاء صورة ناصعة عن الديمقراطية العراقية وتراكمها الإيجابي، مشيرا  الى ان تيار الحكمة لعب وسيلعب دورا في تقريب وجهات النظر لما يملكه من علاقات طيبة مع جميع الكتل السياسية، مضيفا بقوله "و هذا الدور نابع من قراءتنا لضرورة جمع الكلمة على المصلحة العراقية بالدرجة الأساس" فيما بين  أن تيار الحكمة الوطني لن يدخر جهدا في هذه المهمة التي يراها ضرورة ملحة في المرحلة الحالية .