استقبل السيد الحكيم وزير الخارجية الدكتور فؤاد حسين اليوم السبت ٢٣/١٠/٢٠٢١ ، مجددا سماحته التأكيد على أن المفوضية والسلطة القضائية تتحمل مسؤولية النظر بجدية للطعون والشكاوى المقدمة من المرشحين والقوى السياسية، لإعطاء صورة ناصعة عن الديمقراطية في العراق، مشددا على ضرورة اتباع الطرق القانونية والسلمية من قبل الجميع في المطالبة بحقوقهم.
كما بين السيد الحكيم أن الجميع خاسر إذا ما ذهبت الأمور إلى الإنسداد السياسي، حاثا الجميع على التنازل لصالح العراق وشعبه الذي ينتظر أن تسهم الإنتخابات في تغيير واقعه الخدمي والمعيشي.