أكد السيد الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية أن محافظة ديالى لطالما مثلت مدينة للتآخي وعراقا مصغرا ومضربا للأمثال في التعايش السلمي بين أطيافها ومكوناتها وعشائرها، وأشار في بيان له اليوم 3/11/2021  إلى أن الأمس القريب يشهد اختلاط دماء شبابها وتظافر عزيمتهم من أجل درء المد الداعشي الأسود عن ربوعها، محذرا من أجندات الفتن وعودة الصراعات الطائفية إليها وتحت أي مسمى، داعيا العقلاء والشيوخ ووجهاء العشائر والنخب المجتمعية والكيانات السياسية على التنبه لهذه المخططات الأثيمة وضبط النفس ووضع حد لتدهور الأوضاع فيها.
وحمل سماحته الأجهزة الأمنية ممارسة مسؤوليتها القانونية في حفظ الأمن وحماية أرواح المواطنين.