التقى السيد الحكيم رئيس تحالف قوى ألدولة الوطنية سماحة آية الله الفقيه السيد حسين اسماعيل الصدر "دام ظله" الاحد 14/11/ 2021،  وتداول مع سماحته في الشأن العام السياسي والإجتماعي حيث بيّن طبيعة المتغيرات التي شهدتها المرحلة ونتائج الإنتخابات الأخيرة وطبيعة الإرباك الذي خلفته.
الجانبان حثا الجميع على تجنب التصعيد وفي ذات الوقت تجنب الإنسداد السياسي، وبينا  إن المجتمع العراقي يتطلع إلى تحسين واقعه المعيشي والخدمي والإقتصادي، وأن الفرص ممكنة وواعدة إذا تحلت القيادات بروح التنازل للعراق والإلتقاء في المنتصف وتغليب المصلحة العامة.
السيد عمار الحكيم أشار إلى دور المؤسسة الدينية في معالجة المشاكل الاجتماعية محملا جميع الفاعليات الاجتماعية مسؤولية التعاون مع المؤسسة الدينية لمعالجة هذه المشاكل، في نهاية اللقاء شكر السيد عمار الحكيم سماحة السيد الصدر على حفاوة الإستقبال متمنيا له دوام الصحة والسلامة .