التقى السيد الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية خلال زيارته إلى إقليم كردستان رئيس الإقليم السيد نيجرفان بارزاني الأربعاء 17/11/2021 ، وبحث معه تطورات المشهد السياسي ونتائج الإنتخابات الأخيرة وتأثيرها على الواقع العراقي فضلا عن مناقشة العلاقة بين بغداد وأربيل وتحديات مكافحة الإرهاب.
سماحته بيّن أهمية النظر بالطعون والشكاوى خاصة وأن ملف الطعون بات بيد الهيأة القضائية، إذ أن أخذ النظر فيها بجدية يصب في خانة شفافية الإنتخابات وإستعادة الثقة بالنظام السياسي والديموقراطي في البلاد، مضيفا بقوله "إن المبادرة التي طرحناها تمثل حلا لجمع الأطراف الفائزة والمعترضة على النتائج وفق رؤية وطنية لإدارة المرحلة القادمة"، مؤكدا أن تيار الحكمة يطرح المبادرة في الوقت الذي يتجه فيه إلى عدم مشاركته في الحكومة القادمة.
في ملف العلاقة بين بغداد وأربيل أكد سماحته على حل المشاكل العالقة وحسم هذا الملف وفق الدستور والقوانين النافذة وضرورات المصلحة العامة، مبينا إن الحلول تحتاج إلى إجراءات تنفيذية وتشريعية لحلها.
سماحته أشار إلى الإرهاب مازال يمثل تهديدا أمنيا مما يستدعي تعاون الجميع لدحره ومنعه من العودة أو استغلال أي ثغرة للكسب الإعلامي والعسكري، مبينا أن العراقيين أثبتوا أن الوحدة الوطنية هي السلاح الأمضى بوجه الإرهاب.