التقى السيد الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة الدكتور هوشيار زيباري الاثنين 13/12/2021، حيث تداول معه تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة ونتائج الإنتخابات الأخيرة وما سببته من إرباك نتيجة إنعدام التوازن في أغلب الساحات الوطنية، فضلا عن مناقشة الإستحقاقات والتحديات التي تواجه العراق في المرحلة القادمة.
سماحته دعا إلى النظر بالطعون والشكاوى من قبل المحكمة الإتحادية، إذ أنه يصب في مصلحة المعترضين و الفائزين  فكلما كان النظر بالطعون جديا وشفافا كلما عزز مكانة الفائزين من جميع الكتل السياسية، مبينا أهمية المرحلة القادمة وصعوبتها، مذكرا  بتحذيره من هذه المرحلة قبل الإنتخابات إذا ما خرجت بمعادلة غير متوازنة، فيما حمل الجميع مسؤولية التنازل للمصلحة الوطنية العليا للبلاد التي تصب في خانة الجميع.
وقال سماحته أن الحكومة القادمة تنتظرها الكثير من المهام الجسام على المستوى الخدمي والإقتصادي والاجتماعي و السياسي لذا لابد من تشكيل حكومة تستند إلى معادلة ثابتة ورصينة قادرة على تحقيق التوازن التنفيذي والتشريعي.