بعد التطورات الحاصلة في الساحة العراقية ، وعقد البرلمان جلساته التي تُمهد لحكومة الشراكة الوطنية ، عقد تيار شهيد المحراب مساء الاثنين 15/ 11/ 2010 ، تجمعاً سياسياً حاشداً بكافة مؤسساته وبحضور قيادات التيار كان عل رأسهم آية الله العظمى السيد صدر الدين القبانجي إمام جمعة النجف الاشرف ، والكوادر الوسطى والفرعية والبرلمانيين السابقين وأعضاء الكتلة البرلمانية الحالية للتيار ، فضلاً عن جموع غفيرة من المهتمين بالشؤون السياسية والمواطنين .
وألقى سماحته كلمة شاملة استعرض خلالها واقع وأبعاد المنعطفات السياسية في البلاد منذ رحيل عزيز العراق مروراً بالانتخابات والتفاصيل السياسية التي أعقبتها وصولاً لعقد الطاولة المستديرة في اربيل وبغداد وانعقاد جلسات البرلمان تمهيدا لتشكيل حكومة شراكة وطنية .

 تيار شهيد المحراب يعقد تجمعاً سياسياً حاشداً 2

وقد أوضح سماحته بكل شفافية الكثير من العوامل التي أريد لها ان تخلق تشويشاً عاماً وتشيع أجواءً ضبابية في ما يتعلق بمواقف المجلس الأعلى من مجمل الأوضاع السياسية السابقة ووضع سماحته النقاط على الحروف ، كما أشار إلى اضاءات كثيرة حاول البعض من خلال وسائل الإعلام او الإشاعة المنظمة التعتيم عليها والإساءة من خلالها للمواقف المبدئية الصلبة والواضحة والشفافة للمجلس الأعلى التي كانت محط احترام وتقدير اغلب الكتل السياسية الكبيرة والمتميزة وطنياً ولدى الكثير من مراكز البحوث والقرار اقليمياً ودولياً .
وفي ختام كلمته أجاب سماحته على العشرات من التساؤلات والتعليقات التي وجهها السيدات والسادة الحضور ، هذا وسادت الحفل أجواء حماسية تخللتها الأهازيج والهوسات العربية الأصيلة .

 تيار شهيد المحراب يعقد تجمعاً سياسياً حاشداً 3
     
 تيار شهيد المحراب يعقد تجمعاً سياسياً حاشداً 4