اكد السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي أن العراق أصبح اليوم محطة تتجه إليها أنظار الدول العربية ، وأن الشعوب العربية في مصر وتونس بدأت تأخذ الرسائل والدروس من التجربة العراقية في مجالات الديمقراطية والتعددية وصولا الى ملاحقة الرموز الحاكمة في بلدانها.

 

جاء ذلك لدى لقاء سماحته جمعا غفيرا من أهالي مدينة كربلاء المقدسة في منتدى الوحدة وسط المدينة مساء الجمعة 20/5/2011 .

 

اهالي كربلاء

وأشار سماحته إلى أن سقوط بعض الأنظمة العربية وانتظار بعضها الآخر إنما يؤشر لخارطة جديدة تمتد اليوم في المنطقة تعتمد أساساً على الإرادات الشعبية وتقودها شريحة الشباب، مبينا ان زمن التسلط والظلم والجور بدأ بالانحسار وبدأ عهد الحرية والعدل والانتصار لقضايا الشعوب الحقة.

 

اهالي كربلاء

 

الى ذلك أكد سماحته على العلاقات الطيبة والواسعة لتيار شهيد المحراب مع بقية القوى الوطنية العراقية، فضلا عن علاقاته الطيبة مع الدول العربية وعلى الصعيد الإقليمي والدولي ايضا ، داعيا أبناء التيار وأنصاره لخدمة أبناء شعبهم وتحمل مسؤولياتهم الجسيمة في الظروف الصعبة التي يمر بها العراق والمنطقة.

 

اهالي كربلاء

 

كما دعا سماحته الحكومة الى الاهتمام بالمحافظة خصوصا في الجوانب الخدمية والأمنية لما تمثله من ثقل ديني كبير لدى المسلمين في داخل العراق وخارجه.

 

اهالي كربلاء