أكد السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ان التعددية في العراق تمثل عنصر قوة وأن زمن القائد الضرورة والحزب الواحد والشخص الواحد قد ولّى والى الأبد، مثمنا الروح الوطنية لشيوخ ووجهاء عشائر شمر في تعزيز روح الانسجام والتكاتف داخل أبناء العشيرة الكريمة.

عشائر شمر

جاء ذلك خلال لقاء سماحته شيوخ ووجهاء وأبناء عشائر( مغرة شمر) في حي الغدير في محافظة كربلاء الجمعة 20/5/2011.
واستذكر سماحته العلاقة الوثيقة لهذه العشيرة كما هي بقية العشائر في العراق مع مرجعية الإمام السيد محسن الحكيم (رض) ، مشددا على التواصل في بناء أوثق العلاقات مع عشائر العراق وتطويرها ودفعها الى الأمام بما يعزز من الثقة في تحقيق المستقبل الواعد وتحقيق الرفاه  في جميع المجالات ، مشيدا بالدور المحوري للعشائر في تعميق الوحدة والتكاتف بين مختلف مكونات وأبناء الشعب العراقي عبر تأريخه الطويل .
عشائر شمر
ودعا سماحته المسؤولين في البلاد الى وضع الأمور في سياقاتها الصحيحة  لكي يأخذ العراق دوره الطليعي المنطقة، مؤكدا ان بناء النفوس والعقول إنما يمثل المدخل لبناء العراق خصوصا مع الثروة والإمكانات الكبيرة التي يمتلكها.
من جانبه رحب الشيخ متعب نعمة فواز شيخ عشائر شمر بالسيد الحكيم معربا عن أمله في تواصل هذه الزيارات، مؤكدا في الوقت ذاته على العلاقة الطيبة التي تربط عشيرته بسماحة السيد الحكيم.