أجرى السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، الجمعة 15/6/2012 سلسلة من الاتصالات الهاتفية المكثفة مع قادة البلد ورئاساته الثلاث لبحث الأزمة السياسية الراهنة وكيفية معالجتها والخروج منها بآليات وطنية فاعلة.
وجاء في الاتصالات الهاتفية التي أجراها سماحته كلا على حدا مع فخامة رئيس الجمهورية السيد جلال طالباني ودولة رئيس مجلس الوزراء السيد نوري المالكي ودولة رئيس مجلس النواب الدكتور أسامة النجيفي، ورئيس إقليم كردستان السيد مسعود البارزاني وسماحة السيد مقتدى الصدر ورئيس التحالف الوطني السيد إبراهيم الجعفري ورئيس القائمة العراقية الدكتور أياد علاوي، التأكيد على تعزيز اللحمة الوطنية وتفعيل مشروع الإصلاح الوطني.
السيد عمار الحكيم أكد أثناء الاتصالات المكثفة مع القادة السياسيين على ضرورة احترام الاتفاقيات المبرمة بين الأطراف السياسية وبما لا يتعارض مع الثوابت الدستورية، مبينا أهمية الإسراع في عقد سلسلة من الحوارات الوطنية الجادة والقائمة على استعداد الجميع لتقديم تنازلاتهم من اجل المصلحة الوطنية العليا.
كما أشاد سماحته بالإرادة الوطنية لدى قادة البلد، داعيا إياهم بتفهم الظروف الحساسة التي يمر بها الشعب والتركيز على كيفية تقديم أفضل الخدمات وحماية حقوق الشعب العراقي ومكتسباته، موضحا بان ذلك لن يكون إلا عبر تقديم المصلحة الوطنية العليا على المصالح الخاصة.