اكد ر ئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم على ضرورة ترشيق مؤسسات الدولة ودعم القطاع الخاص وايجاد طرق علمية حديثة بمشاعدة شركات رصينة لمكافحة الفساد ، مجددا دعوته الى ضرورة ايجاد التيارات الوطنية العابرة للطائفية وصولا الى قوائم انتخابية تؤدي الى تشكيل حكومة اغلبية وطنية . 

  سماحته وفي كلمة له اليوم السبت 25/11/2017 في ديوان بغداد للنخب والكفاءات ، رأى ان ان البلد لا ينهض بالاعتماد على الجهد الحكومي فقط ، مؤكدا ضرورة الاعتماد على القطاع الخاص ، وترشيق مؤسسة الدولة وفتح المجال امام القطاعات الاخرى ، مبينا ان البلد بحاجة الى نمط وطريقة جديدة للتعامل مع الوضع الاقتصادي في المرحلة المقبلة بعد الانتصار على داعش، خصوصا ان الدولة ستتفرغ للشأن الاقتصادي. 

  واشار الى ضرورة محاربة منظومة الفساد التي تحاول السيطرة على موارد البلد ،داعيا الى ايجاد منظومات رقابية عالمية لمواجهة الفساد والاستعانة بشركات رصينة من اجل الحد منه ، موضحا ان الفاسدين يحاولون احباط المشاريع والعقود التي تحد من الفساد وتحاربه . 

  سماحته رأى ان المعالجات والتعاطي بمنطق الدستور والقانون يفضي الى نتائج افضل من التعامل بالعنف والتهديد ، مؤكدا ان العراق حقق انتصارا سياسيا بالابتعاد عن النبرة الطائفية التي كانت تسعى للكسب الانتخابي عبر تخويف المواطنين بعضهم من البعض الاخر مشيرا الى ان الخلاص من هذا التحدي وتفكيكه جعل من يرفع صوته بالنبرة الطائفية فاقدا للرصيد الشعبي. 

  وحث على ضرورة تحقيق انتصار خدمي ليضاف الى الانتصارات العسكرية والسياسسية والمجتمعية ، وهذا لا يتحقق الا بمغادرة المحاصصة وايجاد تيارات وطنية عابرة للطائفية وكذلك قوائم انتخابية وطنية ، من اجل الوصول الى امكانية تشكيل حكومة اغلبية وطنية. 

  وشدد على ضرورة تفعيل الحس الوطني لدى العراقيين وان يشعر كل مواطن عراقي هو مواطن من الدرجة الاولى .